وسائل إعلام عراقية: تحركات سرية للقوات الأمريكية على الحدود مع سوريا

صرحت وسائل إعلام عراقية موالية للميليشيات الإيرانية أن القوات الأمريكية الموجودة في قاعدة عين الأسد بدأت بتحركات سرية على الحدود السورية العراقية.
وقالت صحيفة “الوطن” الموالية للميليشيات الإيرانية والمقربة من نظام الأسد المجرم، أن القوات الأمريكية الموجودة في قاعدة عين الأسد بمحافظة الأنبار غرب العراق تنوي إغلاق الحدود مع سوريا.
وأضافت مصادر عراقية أخرى أن معلومات مسربة من قاعدة عين الأسد الأمريكية، كشفت عن نية القوات الأمريكية إغلاق الشريط الحدودي مع سوريا، حيث يعتبر ممرا بريّاً للميليشيات الإيرانية ودعمها اللوجستي من طهران إلى سوريا ولبنان.
وتتوارد معلومات كثيرة عن عملية عسكرية للتحالف الدولي وقوات محلية على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا دون أي تحركات ملحوظة على الأرض أو تصريحات رسمية أمريكية بذلك وسط حالة من التخبط في صفوف الميليشيات الإيرانية بالمنطقة.

صرحت وسائل إعلام أمريكية أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتزم إرسال أكثر من ألفي جندي إلى سوريا في وقت قريب.
وقالت شبكة “نيوز 7” الأمريكية: إن الجيش الأمريكي أرسل 2500 جندي من الفرقة الجبلية العاشرة إلى سوريا والعراق وهم في طريقهم إلى القواعد الأمريكية هناك.
وأضافت الشبكة أن القوات الجديدة ستوزع على القواعد الأمريكية في شمال شرق سوريا ومنطقة التنف السورية، وعين الأسد العراقية.
وأردفت أن هذه التعزيزات العسكرية جاءت على خلفية التوترات الأخير في المنطقة بين القوات الأمريكية والميليشيات الإيرانية من جهة والتوترات الأمريكية الروسية من جهة أخرى.
وتشهد مناطق شمال شرق سوريا توترات، بعد تداول وسائل الإعلام عن التجهيز لعملية عسكرية تشترك فيها قوات سوريا الحرة “مغاوير الثورة” وميليشيا قسد بدعم أمريكي على طول الحدود السورية العراقية للحد من نفوذ إيران في المنطقة.

الطيران الروسي يستهدف مواقع قريبة من القاعدة الأمريكية في التنف

 

استهدف طيران المحتل الروسي بعدة غارات جوية مواقع قريبة من القاعدة الأمريكية في منطقة التنف “منطقة الـ 55” في ريف حمص الشرقي.
ونقلت مصادر محلية أن الطيران الحربي الروسي استهدف بالصواريخ الفراغية عدة نقاط بالقرب من قاعدة التنف في منطقة الـ “55” شرق حمص.
وأضافت المصادر أن المنطقة التي تسيطر عليها القوات الأمريكية تنتشر فيها قوات مغاوير الثورة المسماة مؤخراً “جيش سوريا الحرة” على الحدود السورية العراقية الأردنية.
يشار إلى أن منطقة التنف تشهد توتراً بين القوات الأمريكية والمحتل الروسي والميليشيات الإيرانية خلال العامين الحالي والماضي أدت لقصف متبادل واستخدام الطائرات المسيرة.