إدارة الشؤون السياسية في المناطق المحررة تصدر بياناً تدعم فيه الحراك الشعبي جنوب سوريا

تاريخ النشر : 

أصدرت الإدارة العامة للشؤون السياسية في المناطق المحررة بياناً أيدت فيه الحراك الثوري في الجنوب السوري، ودعت كل حر وشريف في سوريا للانتفاض بوجه نظام الأسد.
وجاء في البيان “إننا ندعم الحراك الثوري في الجنوب السوري، ونؤكد أن الثورة اليوم تزداد قوة وثباتاً، بينما يزداد نظام الأسد المجرم تراجعاً وضعفاً، وإن اللحظة التاريخية تكمن في استمرار الحراك الثوري وانتشاره مجدداً على الخارطة السورية، وأن تكون المطالب فيه منسجمة مع تطلعات الشعب السوري الذي ضحى على مدار أكثر من عقد، فلا بد من إيفاء هذا الدين، مع ضرورة الانسجام والتآلف بين جميع مكونات الثورة وأطيافها.
وأضاف البيان: “ونداؤنا إلى كل حر وشريف أن ينتفض بوجه طاغية الشام، حتى تعيش أجيالنا القادمة برخاء وحرية وعدل وكرامة، فسوريا الحرة تنتظر أبناءها وثوارها، وثمن الحرية -وإن كان غالياً- لهو خيرٌ من طغيان وقهر أبدي على يد نظام مجرم مستبد.
وشهدت المناطق المحررة شمال غرب سوريا وقفات تضامنية دعماً للحراك الشعبي جنوب سوريا ضد نظام الأسد المجرم الذي مارس شتى أنواع الإجرام بحق الشعب السوري عامة، وهجر الملايين من السوريين بعد أن قتل واعتقل الملايين ودمر بلدانهم.

أحدث الأخبار