الاحتجاجات تصل مدينة جرمانا بريف العاصمة دمشق

تاريخ النشر : 

خرج محتجون اليوم بمظاهرة في مدينة جرمانا بريف دمشق طالبت بإسقاط نظام الأسد وتحسين الواقع المعيشي الصعب الذي يعانيه الأهالي في مناطق سيطرة عصابات الأسد.
وتعد جرمانا من المدن التي يشكل سكانها تنوّعاً طائفيا، حيث هتف المتظاهرون ضد نظام الأسد مطالبين برفع مستوى الحياة المعيشية، تطورت الهتافات إلى المطالبة بإسقاط المجرم بشار الأسد.
وتأتي احتحاجات جرمانا في سياق متصل مع أحداث محافظتي السويداء ودرعا المتصاعدة حيث تم تسجيل ما يقارب 30 نقطة تظاهر واحتجاج ضد عصابات الأسد.
وتتصاعد حدة اللهجات المنددة بواقع المناطق التي تسيطر عليها عصابات الأسد في الساحل السوري عبر العديد من الناشطين متوعدين بلحاق الساحل بركب السويداء.

أحدث الأخبار