ما سر الارتفاع التاريخي لأونصة الذهب؟

  1. ما سر الارتفاع التاريخي لأونصة الذهب؟

    سجلت أسعار الذهب أرقاما قياسية جديدة، الأسبوع الماضي، وحققت مكاسب كبيرة على مدار 4 أسابيع متوالية، وعززت الأحداث في الشرق الأوسط، والمخاوف الاقتصادية بشأن الصين، الطلب المتزايد على المعدن الأصفر.

    وبلغ سعر أونصة الذهب إلى 2400.35 دولار، وارتفعت الأسعار بنحو 3٪ خلال أسبوع، حسب ما أفادت به وكالة رويترز.

    وقال كبير المحللين في “أكتيف تريدز”، الخبير “ريكاردو إيفانجليستا” أن هناك احتمالا كبيرا لارتفاع الذهب مع ارتفاع الطلب على أصول الملاذ الآمن، وتزايد خوف المستثمرين من الصراعات الجيوسياسية.

    وأكد الخبير أن القلق بخصوص الاقتصاد الصيني يزيد المخاوف حول نمو الاقتصاد العالمي، ويؤدي بدوره إلى تفاقم معنويات السوق بالسعي إلى الوصول إلى الملاذ الآمن.

    من جهتها، ذكرت وكالة بلومبيرغ في وقت سابق أن ارتفاع أسعار الذهب بشكل مفاجئ يثير مزيدا من التساؤلات في السوق، خاصة وأن البنك الاحتياطي الفدرالي خفض أسعار الفائدة بشكل غير مفهوم.

    ويعتبر الذهب ملاذا آمنا في ظل التخبط الملحوظ في الأسواق العالمية، حيث يؤكد الرأي السائد اليوم أن أسعار سبيكة الذهب يجب أن ترتفع بالتوازي مع انخفاض سعر الفائدة، وهو ما يدفع الجميع لشراء الذهب.

    وتشير الوكالة إلى أن الغموض الذي صاحب خفض الفائدة، جعل المنفذ الوحيد للمستثمرين هو سبيكة الذهب، باعتبارها تجارة عالمية، والعمود الفقري لعمل البورصات في كل العالم.

    وأوضحت الوكالة أن البنوك العالمية والشركات الكبرى والمتداولين قاموا بشراء سبائك الذهب في وقت واحد، حيث أنهم يستعدون للتحول إلى أسعار فائدة أكثر مرونة من ذي قبل، بالرغم من كل التطمينات بخصوص عدم تقلب الأسواق العالمية.

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *