كيف حول رجل ستيني نازح معاناته إلى فسحة أمل ؟