ضجة في حلب… لاعب كرة سلة من ناد إسرائيلي إلى نادي الأهلي! 

تاريخ النشر : 

ضجة في حلب… لاعب كرة سلة من ناد إسرائيلي إلى نادي الأهلي!

أحدث وجود لاعب كرة السلة الأمريكي “آي جي جون” في صفوف نادي أهلي حلب (الاتحاد) جدلا واسعا في الشارع الرياضي بمناطق سيطرة النظام المجرم.

ووصل اللاعب إلى مدينة حلب في شهر شباط من العام الجاري، حيث كان يلعب في إسرائيل ضمن صفوف نادي “مكابي هود هشارون”، موسم 2021-2022، ولعب سنة واحدة في فريق بهنغاريا قبل قدومه إلى سوريا.

من جانبه، نفى رئيس اتحاد السلة في نظام الأسد المجرم “طريف قوطرش” أي مسؤولية تقع على عاتق الاتحاد بخصوص التعاقد في سوريا مع لاعبين لعبوا في إسرائيل، مشيرا إلى وجود “جهات أمنية مسؤولة مختصة موثوقة”، للتعامل مع هكذا حالات.

وأضاف قوطرش أنه لا يوجد ختم إسرائيلي على جواز اللاعب “جون”، وحصوله على الفيزا يعني أنه دخل بطريقة صحيحة إلى سوريا، ولا يمكن لاتحاد السلة منعه من مزاولة اللعب في نادي الأهلي.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تستقبل فيها رياضة النظام المجرم لاعبين قادمين من إسرائيل، حيث شهد الدوري عدة حالات مشابهة، مثل “دوين تشيزم” مع النواعير، و”مارك لاينز” مع الوحدة، وجميعهم شاركوا في الدوري الإسرائيلي.

وفي سياق متصل، تكرر طرد اللاعبين أو الإداريين من قبل المنظومة الرياضية الفاسدة في نظام دمشق المجرم، وكان جلها لاعتبارات سياسية، مما آثار تساؤلات ووجهت لتلك المنظومة تهمة “خلط السياسة بالرياضة وقت تشاء”.

وقام اتحاد الرياضة العام بطرد مجموعة من اللاعبين من أمثال لاعب كرة المضرب “كريم علاف”، ولاعب كرة القدم “فراس الخطيب”، بحجة مشاركتهم بطولات يتواجد فيها لاعبين إسرائيليين.

علما أن رئيس الاتحاد “فراس معلا” والذي هو من أصدر قرارات طرد اللاعبين السوريين، قد خاض منافسات سابقة حضر فيها لاعبون إسرائيليون دون أن يقوم أحد بمحاسبته.

أحدث الأخبار