تسببت في حالات اختناق… انتشار روائح غريبة في ريف دمشق بعد الاستهداف الإسرائيلي لجمرايا

تاريخ النشر : 

تسببت في حالات اختناق… انتشار روائح غريبة في ريف دمشق بعد الاستهداف الإسرائيلي لجمرايا

كشفت مصادر خاصة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن الأهالي في منطقة جمرايا ومحيط البحوث العلمية غربي دمشق، اشتكوا من روائح كريهة ظهرت انبعثت عقب الاستهداف الإسرائيلي للمنطقة.

وأكدت المصادر النيران اندلعت في مستودع استهدف من قبل الطيران الإسرائيلي في المنطقة، مما أدى إلى لظهور تلك الرائحة، والتي وصفها بعض الأهالي بأنها كرائحة الكبريت، ووصفها آخرون بأنها تشبه رائحة حرق المواد البلاستيكية، وأضاف غيرهم بأنها رائحة غريبة ومزعجة.

وكشفت المصادر عن انتشار الرائحة بشكل سريع في ريف دمشق الغربي والأحياء الغربية من العاصمة، وتسببت بالكثير من حالات الاختناق بين الأهالي في المنطقة.

هذا، وشهدت المناطق القريبة من الاستهداف حالة من الذعر والتوتر بين الأهالي، وضجت مواقع التواصل بمنشورات تصف الرائحة الغريبة، ومدى خطورتها على الصحة.

يذكر أن الطيران الإسرائيلي استهدف مساء الأحد الماضي منطقة جمرايا بريف دمشق الغربي، بأربعة صواريخ على الأقل، مما أدى إلى اندلاع النيران في الموقع، وزعم النظام المجرم أن دفاعاته الجوية تصدت لأهداف في سماء المنطقة.

وأبلغت المصادر في منطقة جمرايا المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن عدداً من سيارات الإسعاف توجهت إلى الموقع بعد الهجوم مباشرة ونقلت جثامين شخصين من الموقع المذكور.

أحدث الأخبار