المحامي أحمد الموسى.. شهيداً رافضاً للطغيان